اهمية القراءة اليومية للكتاب المقدس

اذهب الى الأسفل

اهمية القراءة اليومية للكتاب المقدس

مُساهمة  ابن المخيم في الثلاثاء أكتوبر 09, 2007 3:54 pm

يقول خبراء التغذية في البلدان النامية التي تعاني مجاعة أنه على الرغم من أن بعض الأطفال والبالغين قضوا أسبوعاً من دون طعام ، إلا انهم لا يشعرون بالجوع الشديد على الرغم من حاجتهم الماسة للطعام وعلى الرغم من أنهم قد يموتوا من قلة التغذية إلا أنهم لا يشعرون بهذا الخطر إذ تعودت أجسامهم على هذا الأمر .
الأمر نفسه في حال الابتعاد عن الله و الصلاة و قراءة الكتاب المقدس بشكل يومي نصبح في مجاعة روحية و نتبلد روحياً و يصبح عمل الخطيئة عادياً ولا نحس أننا نعصى الله ولا نشعر أصلاً بوجوده ، والرب قال أن الإنسان جسد و روح وكما لا ينسى الكثيرون أن يأكلوا و يعيلوا أجسادهم و يعتبروا وقت الطعام مقدساً في بعض الأحيان إلا ان الكثيرين ينسون أو يتناسون أن يعيلوا أرواحهم و يقوتوها و يطعموها .
و كما يعتمد الكثيرون على الخبز كجزء مهم من طعامهم و يبقون جياع مهما أكلوا في حال لم يتناولوا وجبة تحوي على الخبز ، كذلك الامر بالنسبة للروح تبقى جائعة و تائهة ما لم تتناول أشهى خبز روحي ألا و هو كلام سيدنا يسوع المسيح المدون بالروح القدس في الإنجيل .

قال السيد المسيح في يوحنا 6 - 33
33 لان خبز الله هو النازل من السماء الواهب حياة للعالم.
34 فقالوا له يا سيد اعطنا في كل حين هذا الخبز.
35 فقال لهم يسوع انا هو خبز الحياة.من يقبل اليّ فلا يجوع ومن يؤمن بي فلا يعطش ابدا.
السيد المسيح قال عن نفسه أنه الخبز الروحي النازل من السماء ، ومن يتغذى بكلامه وتعاليمه و وصاياه يشعر بالشبع الروحي . وكما أن العديد من الأمراض تصيب الإنسان في حال لم يأكل وينال نصيبه من التغذية كذلك الامر هناك أمراض وأسقام و علل نفسية وحتى جسدية كثيرة تصيب الإنسان في حال لم يغذ نفسه روحياً .


يقول القديس أوغسطينوس :" هناك رجاء لأشر خاطئ أن يقرأ الكتاب المقدس وهناك خطر علىأعظم قديس إن أهمل قراءة الكتاب المقدس" . و قال رجل الله - داود النبي :
مز 119:105 ـ سراج لرجلي كلامك ونور لسبيلي.
من دون سراج باليالي المظلمة يسقط الإنسان و يتعثر و نحن هنا في أرض مظلمة مالم يضئها الرب و يشرق عليها نضل و نتوه كما تاه شعب اسرائيل 40 عاماً في صحراء مصر في طريق مدته 13 يوماً فقط ، كلمة الله هي كالسراج يضيء لك الدرب و يمنعك من الوقوع و السقوط .
و السيد المسيح شهد على ذلك إذ قال : " فكل من يسمع اقوالي هذه ويعمل بها اشبهه برجل عاقل بنى بيته على الصخر" (انجيل متّى 7: 24)، و كيف لنا أن نعرف أقوال السيد و المعلم من دون ان نعرف كلمة الله ؟؟؟

لم يقرأ أحد قط كلمة الله إلا و تأثر بها ، لا يوجد تعاليم و نصائح روحية و كلام يبعث في النفس الطمأنينة و السرور و الفرح الروحي مثل كلمة الله .. قم و اقرأ المزمور 92 أو 27 أو 17 في وقت ضيقك و تمسك بها و انتظر الرب ، لن تجد قوة في العالم بمثلها ، دعك من الملحدين و من يتصيدون الكلام هنا و هناك لعلة في نفوسهم ، تكفيك يا سيدي الطمأنينة و انعدام الخوف من الموت عندما تعرف وعود الرب و تعزياته ،

قال السيد المسيح : " يوحنا 5:24 الحق الحق اقول لكم ان من يسمع كلامي ويؤمن بالذي ارسلني فله حياة ابدية ولا يأتي الى دينونة بل قد انتقل من الموت الى الحياة."
avatar
ابن المخيم
مشرف منتدى العام

ذكر عدد الرسائل : 175
العمر : 26
البلد : عراق/كركوك/عرفه/مجموعة ميم.
الوظيفة : طالب
تاريخ التسجيل : 30/08/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://maalhaet.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى